مجلس الجوهرة النسائي في محاكم دبي ينظم جلسة حوارية بعنوان " كواليس الأم الموظفة في ظل أزمة كورونا"

24 يونيو 2020


مجلس الجوهرة النسائي في محاكم دبي ينظم جلسة حوارية بعنوان " كواليس الأم الموظفة في ظل أزمة كورونا"


مجلس الجوهرة النسائي في محاكم دبي ينظم جلسة حوارية بعنوان كواليس الأم الموظفة في ظل أزمة كورونا. .. .نظم مجلس (الجوهرة) النسائي في محاكم دبي برئاسة جميلة الهاملي رئيس المجلس النسائي في محاكم بالتعاون مع إدارة الاستراتيجية واستشراف المستقبل، جلسة حوارية عن بعد بتقنية الاتصال المرئي بعنوان كواليس الأم الموظفة في ظل أزمة كورونا أدارتها شريفة خالد خسروي رئيس شعبة المعرفة الداخلية في محاكم دبي، وقدمتها الدكتورة شما القمزي موجه أسري في إدارة الأحوال الشخصية في محاكم دبي.. . .حيث أوضحت الدكتورة شما القمزي، أن المرأة على يقين تام بصعوبة المهام وقسوة التحدي إلا أنها على قدر كبير أيضا من الوعي التام بأنها عنصر مؤثر وقادر على استيعاب المهام مهما تصاعدت كونها متفاعلة بأدوارها الأسرية المختلفة وفي ذات الوقت بدورها كموظفة عليها تأدية واجباتها بأكمل وجه وبطريقة تضمن المساهمة في تحقيق دورها في الاستمرار في العمل والعطاء على كافة الأصعدة وبكل الامكانيات المتاحة حتى نتجاوز الازمة بإذن الله.. . .وأشارت القمزي إلى أن الأم الموظفة ازدادت المسؤوليات الملقاة على عاتقها وأصبح لديها تحد لتقسم الوقت بين العمل والتفرغ للأبناء والتعلم عن بعد، مؤكدة أن دعم قيادة الدولة الرشيدة هو أكبر حافز لنا جميعا من القيام بالأدوار المنوطة منا جميعا رغم زيادة الأعباء انطلاقا من واجبنا الوطني وحرصنا على دعم الجهود الوطنية المبذولة من كافة قطاعات الدولة من أجل تجاوز هذه المرحلة ومواصلة مسيرة التنمية والازدهار.. . . .كما أكدت الدكتورة شما القمزي خلال الجلسة الحوارية، تعد المرأة جزءا مهما لا ينفصل عن كيان المجتمع الكلي ومكون رئيسي قائم على تكامل النوع البشري، فهي تعتبر ثنائية الرجل وتكامل أدوارهما في جميع المجالات، واستثمار الوقت في الوضع الراهن بالتفكير الايجابي والتواصل الفعال بين افراد الاسرة واستثمار الوقت، لتطوير المهارات وتعلم مهارات جديدة.. . .وتطرقت ايضاً إلى عملية تطوير الذات، ليكون أفضل ممّا هو عليه؛ عن طريق تحسين القدرات والإمكانيات والمؤهلات، ويكون ذلك بمعرفة نقاط القوة في شخصيته وتطويرها، ويشمل هذا التطوير مهارات التواصل مع الآخرين، وتحسين القدرة على السيطرة على النفس والمشاعر وردود الأفعال، وإكسابها مهاراتٍ عديدةً وسلوكاً إيجابيا وكلما زاد الإنسان من تطويره لنفسه علا مركزه في المجتمع وأصبح أفضل.. . .وتحدثت أيضاً عن التحديات التي واجتها في المجال الوظيفي، فلابد اتباع نهج حازم واستباقي؛ لاستكشاف كيف يمكنها وضع نفسها على المسار الصحيح للنمو المستقبلي، مع تبني طريقة تفكير مختلفة تُخرجها من دائرة الأزمة بشكل أقوى، وأكثر استدامة. . .وقدمت الدكتورة شما القمزي نصيحة جميلة للحضور بأهمية جعل المنزل جنة ومملكتها الصغيرة لأسرتها، وكل ربة منزل ناجحة تسعى بكل ما لديها من علم وإدارة وثقافة منزلية وفن لأن تجعل من مملكتها جنة مصغرة وعشا جميلا، تنعم فيه الأسرة بالراحة والهناء، وتجعل منه مكانا تشع البهجة فيه.. .​.