محاكم دبي تشكل فريق " سفراء السعادة والإيجابية"

10 سبتمبر 2019


محاكم دبي تشكل فريق سفراء السعادة والإيجابية. . .المصدر : شعبة الإتصال الجماهيري. .أعلنت محاكم دبي عن تشكيل فريق سفراء السعادة والإيجابية لإسعاد موظفيها وبث الطاقة الإيجابية في صفوفهم، بهدف خلق بيئة عمل محفزة وداعمة للتميز والابتكار الوظيفي، وبناء علاقة تفاعلية مع كوادرها البشرية تسهم في تحقيق أداء وظيفي ومؤسسي فعال وتمكّن الدائرة من الوصول بمعدلات رضا موظفيها إلى أعلى المستويات.. .وقال عبد الواحد كلداري مدير إدارة الموارد البشرية في محاكم دبي والمشرف العام على فريق سفراء السعادة والإيجابية، بموجب القرار الذي صدر أخيراً بتشكيل فريق سفراء السعادة والإيجابية في الدائرة، إن هذه الخطوة تتناغم تماماً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي يرى أن وظيفة الحكومات في خلق البيئة التي يستطيع الناس أن يحققوا فيها سعادتهم، كما دعا كلداري إلى التفاعل مع الفريق عبر تقديم الأفكار والمقترحات التي يرون أنها تساهم في زيادة جاذبية بيئة العمل وتطوير مسيرة الموظف المهنية وتحسين مستوى أدائه، وكذلك مساعدة أعضاء الفريق على معرفة المتطلبات التي يرى الموظفون ضرورة توفيرها. . .وتتمثّل أبرز مهام الفريق الذي ترأسه عائشة آل علي رئيس فريق سفراء السعادة والإيجابية ترسيخ ثقافة السعادة والإيجابية والتأكيد على أهميتها لتصبح بمثابة نهج وأسلوب حياة وعمل بين الموظفين، وتنظيم الملتقيات الدورية لهم والتواصل معهم وإطلاق المبادرات التي تعزز مشاركتهم في مناقشة واقتراح وتطبيق أفضل الممارسات التي تحقق لهم الرضا واقتراح الأفكار التي تحقق السعادة المستدامة لأسرة الدائرة. .وأكدت رئيس الفريق إن تشكيل فريق لإسعاد الموظفين يأتي انسجاما مع المبادرة الحكومية الرائدة بإطلاق الميثاق الوطني للسعادة والإيجابية، كما أكدت سعي الدائرة وحرصها الشديد على المحافظة على مواردها البشرية المتميزة، من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية في مجال تنمية رأس المال البشري وتطويره، من خلال توفير بيئة عمل جاذبة، تشجّع الموظفين على الإبداع والابتكار وتساهم في زيادة إنتاجيتهم.. . .​.