مركز ضاحي خلفان و«الإمارات للملكية الفكرية» يخرّجان دفعتي خبراء وقادة

05 نوفمبر 2020


مركز ضاحي خلفان و«الإمارات للملكية الفكرية» يخرّجان دفعتي خبراء وقادة


بحضور مدير عام محاكم دبي.مركز ضاحي خلفان والإمارات للملكية الفكرية يخرّجان دفعتي خبراء وقادة. ...احتفل مركز ضاحي خلفان وجمعية الإمارات للملكية الفكرية أول من أمس بتخريج الدفعة الثالثة لدبلوم خبير ملكية فكرية والدفعة الأولى لبرنامج الإمارات لقادة الملكية الفكرية وذلك عبر حفل أقيم عن بعد، حيث شهدت البرامج التي تلقاها الخريجون زخماً كبيراً وساهمت في رفع الوعي بالملكية الفكرية مما سيعمل على خلق جيل لديه فهم حقيقي لحقوق الملكية الفكرية.. .وقال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي الرئيس الفخري لجمعية الإمارات للملكية الفكرية في كلمته التي ألقاها : تخريج كوكبة جديدة من منتسبي دبلوم خبير ملكية فكرية، نجحوا في اجتياز متطلباته بجدارة واقتدار، ليكونوا نتاجاً مثمراً لأهداف مركز ضاحي خلفان للملكية الفكرية في تأهيل كوادر وطنية مؤهلة في قطاعات الملكية الفكرية.. .وأضاف معالي الفريق ضاحي : أستحضر الأيام الأولى، وتحديداً العام 2018 عندما أطلقنا دبلوم خبير ملكية فكرية في دورته الأولى ليكون البرنامج الأول من نوعه عربياً، والذي أقيم في إطار التعاون بين محاكم دبي ومركز ضاحي خلفان للملكية الفكرية نجاح البرنامج في دورته الأولى، دفعنا إلى مواصلة التعاون المثمر مع شركائنا، وتنظيم دورتين إضافيتين، من بينهم خريجو الدورة الثالثة الذين نحتفي بتخريجهم هذا الصباح، حيث إنهم يستحقون دبلوم خبير ملكية فكرية بكل جدارة..حماية.وأشار طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي في كلمته، إن الفكر الإنساني من أجدر الحقوق بالحماية القانونية، لأنه مصدر الابداع والابتكار والتطور الذي لولاه لبقي العالم إلى هذه الساعة قابعاً في تخلفه لا يختلف عن غيره من المخلوقات ...بل لكان لولا الفكر الانساني أضعفَ المخلوقاتِ وأسرعَها إلى الانقراض. لذلك نجد الفكر والتفكر والدعوة إليه يتردد في جنبات القران الكريم دعوة إلى التفكر وحثا عليه واحتفاء وتقديرا للمتفكرين ....وأضاف سعادته، إن قدرة الإنسان على التفكير هي التي جعلته مؤهلاً للتكليفِ بالعبادات ، وتحملِ المسؤولية في الاختيار والإرادة ، وهذا هو ما جعله أهلاً للخلافة في الأرض وقد دعا القرآنُ الناسَ دعوةً صريحةً إلى التفكير ، فقد حث الله تعالى الإنسان على التفكير والنظر في الكون والتأمل في الظواهر الكونية المختلفة ، قال تعالى : ( قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ) .. .وأشار سعادته، إن حماية هذا الفكر كان أمرٌ لابُدَّ منه ، لذلك كانت قوانينُ حمايةِ الملكية الفكرية التي تقف رادعاً أمام الاعتداء على حقوق النتاج الفكري الإنساني،ولاتتحقق جدوى تلك القوانينِ المكتوبةِ إلا بالتوعيةِ القانونية بتلك القوانين وإعداد كوادر بشرية متخصصة وواعية ومدربة وخبيرة لحماية النِّتاج الفكري الانساني ، وهذا ما نجني نتاجه اليوم ونحتفل بحصاده بتخريج الدفعة الثالثة من دورة دبلوم الحماية الفكرية ، الذي تحمَّلَ أعباءَهُ بقوةٍ معرفيةٍ وإدارةٍ علميةٍ واعية، شركاؤُنا جمعيةُ الامارات للملكية الفكرية ومركز ضاحي خلفان تميم للملكية الفكرية آخذين على عاتقهم دورا رائدا في إعداد جيل قادم مسلح بقوة المعرفة ليكونوا خبراء في تخصصٍ قانوني مميز هو حمايةُ الملكيةِ الفكريةِ وحمايةُ حقوق اصحابِها في دولة الامارات العربية المتحدة التي هي جزء من عالم متحضر يسعى إلى تلك الغايةِ النبيلةِ حفاظا على الفكر الانساني المبدع وحقوقه... .وإنني لأبارك في هذه اللحظة المشهودة لجميع خريجي هذا الدبلوم المتقدم وأشُدُ على أيديْهِم ليكونوا ضِمنَ كوكبة فاعِلة في حمايةِ المجتمع وكيانِهِ الفكري شاكراً جمعيةَ الاماراتِ للملكيةِ الفكرية ومركزَ ضاحي خلفان تميم للملكية الفكرية على جهودهِما في هذا المجال وريادتِهِما وعملِهِما المُضني المُتمَثلِ هذا اليومَ في هذا الفوجِ الثالثِ من خريجي هذا الدبلوم، وممتننا لكل الشركاء الداعمينَ لهذا الجهدِ الرائع اللذين بشراكتهم الفاعلة كانت لنا نخبةٌ من الخبراء المواطنين اللذين أصبحوا ا خبراءَ معاونين للقضاء العادل الذي نتحمل في محاكم دبي أعباءَ المحافظةِ علية والنهوضِ به إلى مَصافِّ الدولِ المتقدمةِ حتى تحقق لنا ذلك الأمرُ الذي من مُؤشراتِهِ تكريمُ الهيئةُ الاتحاديةُ للتنافسيةِ والإحصاءِ لمحاكمِ دبي المشاركة في سباقِ التنافسية 50×50، في محوري إنفاذ العقود وتسوية حالات الإعسار اللذان يُعززان كفاءةَ النظام القضائي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تسعى محاكمُ دبي جاهدةً في تحقيق الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، مجتمعٌ آمِنٌ وقضاءٌ عادل وأن تكون دولة الإمارات البقعةَ الأكثرَ أماناً على المستوى العالمي، ولريادتِها في القطاع القضائي.. .وتوجه الدكتور محمد عبدالله المر نائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكية الفكرية بالشكر والتقدير للفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان - نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية ـ على دعمه اللامحدود لفعاليات الجمعية، حيث تكفل بمنح عدد (15) مقعداً لمنتسبي وزارة الداخلية ومنتسبين من الكوادر الوطنية في الدولة للمشاركة في برنامج الإمارات لقادة الملكية الفكرية.....