محاكم دبي تحتفل بـ "يوم المرأة الإماراتية" الذي يقام تحت شعار "المرأة على نهج زايد"

29 أغسطس 2018


محاكم دبي تحتفل بـ "يوم المرأة الإماراتية" الذي يقام تحت شعار "المرأة على نهج زايد"


بتنظيم من المجلس النسائي. محاكم دبي تحتفل بـ يوم المرأة
الإماراتية الذي يقام تحت شعار المرأة على نهج زايد... .لقد أظهرت المرأة الإماراتية كفاءتها وجدارتها العالية على مر السنين، من خلال
ريادتها في تولي المناصب القيادية العليا والمهمة بمختلف المجالات والقطاعات الحيوية
في الدولة، حيث تمكنت من تحقيق المساهمة الفعالة في مسيرة التنمية والتطوير، والمشاركة
الملموسة في بناء المجتمع، وذلك في ظل رؤية القيادة الرشيدة والدعم الحكومي اللامحدود
من أجل الارتقاء بمكانة هذا الوطن المعطاء.. . وفي محاكم دبي تشارك المرأة الإماراتية إنجازاتها والارتقاء بدورها في توفير
بيئة العمل والأسرة المناسبة لها، حيث حققت بخطواتها المتقدمة التي أهلتها بأن تنافس
على المستوى العالمي، نتيجة لرؤية وحرص القيادة الرشيدة في تمكين المرأة حتى أصبحت
المرأة الإماراتية كادراً وطنياً تتبوأ أعلى المناصب الحيوية بمختلف المجالات.. . ولم تكتفي المرأة الإماراتية بكل الإنجازات التي سعت في تحقيقها، حتى انضمت
465 موظفة في محاكم دبي حتى الآن لما حصلته من بيئة عمل داعمة للمرأة، تعزز من جهودها،
وتأخذ بيدها لتسلك طريق التميز والإبداع. فتخطت المعقول وانضمت 5 قاضيات في السلك
القضائي وذلك بتعيين أول قاضية إماراتية في دبي، القاضية ابتسام علي البدواوي في
عام 2009.. .. . وصرح سعادة طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي، أن المرأة في الإمارات أسعد
امرأة على وجه الأرض، فهي تتعلم بشغف، وتعمل ببراعة، وتتميز بإبداع، وتنشر الإيجابية
والسعادة لمن حولها، وتنعم بوجود من يقدر تضحياتها وإنجازاتها ويحترمون رأيها ويأخذون
بمشورتها، وفرص العلم والعمل واتخاذ القرار متاحة للجنسين دون تمايز، كل ذلك لم يأتِ
من فراغ، بل من وجود دعم ووعي مجتمعي لمكانة المرأة.. . وأشار سعادته : تحظى المرأة الإماراتية بالدعم والتمكين في كل مراحل
حياتها، سواء كان ذلك من خلال توفير أفضل الفرص التعليمية والتشجيع المستمر للالتحاق
بمجال العمل، وشغل المناصب المهمة في الدولة، وتزويدها الإمكانيات والكفاءات اللازمة
لتحقيق أسمى الإنجازات في مختلف المجالات، موضحاً أن المرأة اليوم تطمح إلى النجاح
وتحقيق الذات، ما يدفعها لتطوير قدراتها.. . وأضاف، نحن نحتفي بمسيرة تميز بنات الإمارات، سوى أن نستذكر
بفخر القدوة والمثل أم الإمارات، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد
النسائي العام الرئيس الأعلى لـ مؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس
الأعلى للأمومة والطفولة، وإنجازاتها المشهودة في خدمة قضايا المرأة الإماراتية
التي أصبحت نموذجاً يُحتذى به إقليمياً وعالمياً. واليوم، وبعد أن قطعنا شوطاً طويلاً
في ترجمة أهداف عام زايد، لا يمكننا إلاّ أن نشيد بالدور المحوري لموظفات
وقياديات محاكم دبي في إنجاح مبادراتنا الخيرية والإنسانية، مؤكدين العزم
على مواصلة الدرب سوياً لبناء مجتمع عادل ومتضامن ومتلاحم.. . . . وأشارت ابتسام البدواوي أول قاضية في محاكم دبي، تحتفل المرأة الإماراتية بتاريخ
حافل من الإنجازات لوطنها الغالي، فلم تكن يوماً رقماً بلا صفة، أو عدداً بلا أهمية،
أو تحصيلا لحاصل، فهي تعي قيمة وجودها في هذا الوطن، وانطلاقاً من قناعتها بأنها شريك
فاعل في التنمية والابتكار، تسابقت مع نظرائها من أجل رفعة شأنه، حتى أصبح بريقها العلمي
والمهني يدهش نظيراتها في دول العالم كافة.. . وأضافت البدواوي، في مجال العمل القضائي كان منح المرأة الإماراتية الفرصة للدخول
في السلك القضائي، وخوض هذه التجربة استكمالا لمسيرة الثقة التي توليها حكومتنا الرشيدة
بقيادة صاحب السمو رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب
رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله للمرأة نحو تمكينها من خدمة بلدها.. . . . .وأشارت جميلة الهاملي رئيس
المجلس النسائي في محاكم دبي، دور المجلس في تعزيز حضور المرأة الإماراتية عبر دعم
برامج تمكينها وإشراكها في برامج التنمية في مجالات الحياة العامة كافة، لأن
المرأة الإمارتية أثبتت ومازالت تثبت يوما بعد آخر كفاءتها وتميزها في كل ما تولته
من مهام وأوكل إليها من مسؤوليات وأكدت حضورها القوي وحرصها على أن تنعم المرأة
بالرخاء والدفء الذي يعم البلاد وتحصل على حقوقها كاملة.. . كما اشارت رئيس المجلس الدور
البارز الذي يلعبه المجلس النسائي في تنظيم عدد من المبادرات والمشاركة في البرامج
المتميزة على مستوى حكومة دبي، الهادفة إلى دعم المرأة العاملة وتفعيل الجوانب
الاجتماعية والثقافية والرياضية من شخصيتها للارتقاء بمنظومة العمل ذات الأثر
المباشر على المجتمع ككل، وبمناسبة يوم المرأة الإماراتية تم زيارة متحف المرأة
الذي تم تأسيسه من قبل الأستاذة الدكتورة رفيعة عبيد غباش واحدة من المائة الناشطين
في مختلف المجالات، والمشهود لهن بالتأثير الخلاق الفعال في محيطهن، وذلك تكريماً لمسيرة
حافلة بالجهود التي نجحت في تحقيق تغير ملموس في مجتمعهن، وفي وضع المرأة على نحو خاص،
حيث أن المتحف مبادرة ثقافيـة فريـدة من نوعها في الوطن العربي للاحتفاء بالنساء الرائدات،
والاعتزاز بإنجازاتهن، وإبراز أعمالهن.. . حيث احتفى المجلس في العام
الجاري بـ يوم المرأة العالمي، وذلك باستقبال سعادة المهندسة عزة سليمان
عضو المجلس الوطني الاتحادي، إيماناً من قيادة الدولة الرشيدة بأهمية مساهمات بنات
الوطن ودورهن في جهود التنمية ونهضة البلاد وتقديراً وتكريماً لما قدمنه لدعم مسيرة
الدولة داخل الوطن وخارجه.. . إلى جانب الزيارات الميدانية
إلى عدد من الدوائر الحكومية في امارة دبي منها شرطة دبي، النيابة العامة، وجمارك
دبي للتعرف على آلية عمل المجلس والاهداف التي تدعم المرأة، والأنشطة التي يقوم
بها، كما شارك المجلس مع الفريق التطوعي
من موظفات الدائرة، في حملة رمضان
أمان في دورتها السابعة في عام زايد تحت شعار لا تجعل
صيامك عذراً للمخالفات المرورية بتنظيم جمعية الاحسان الخيرية، وذلك من
منطلق الحرص على تعزيز المشاركة المجتمعية والقيام بالأعمال الخيرية، ايماناً من
حرص الموظفات على المساهمة في الاعمال المجتمعية، و تكريساً لقيم التكافل الإنساني
في المجتمع خلال الشهر الفضيل، و فرصة لخدمة المجتمع بشكل فعّال من خلال المساهمة
في نشر ثقافة التطوع من خلال المساهمة بالوقت والجهد لتحسين حياة الناس ودعم أفراد
المجتمع والاستمتاع بشعور غامر من الرضا والسعادة.. . إلى جانب مشاركة الفريق الرياضي النسائي في
محاكم دبي في مسابقة تحدي ناس الليلي ضمن فعاليات دورة ند الشبا
الرياضية التي أقامت حت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد
دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، ونظمها مجلس دبي الرياضي تحت شعار قدرات لا حدود
لها.. . وأكدت جميلة الهاملي رئيس
المجلس النسائي في محاكم دبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تولي أهمية عظمى
للمرأة وتحرص على تقدير ما أثبتته من كفاءة وتميز في كل ما تولت من مهام وأوكل
إليها من مسؤوليات، وتكريم حضورها القوي وعطاءها المتميز في خدمة الوطن في مختلف
مجالات العمل، وذلك لأهمية مساهمات بنات الوطن ودورهن في جهود التنمية ونهضة
البلاد وتقديرا وتكريما لما قدمنه لدعم مسيرة الدولة داخل الوطن وخارجه.. . ولفتت الهاملي إلى أنّ
التوازن بين الرجل والمرأة أصبح من أهمّ متطلبات النجاح والإزدهار وأن التوازن بين
الجنسين في الحقوق والواجبات هو أحد السبل الرئيسية لتحقيق السعادة والأمن
والاستقرار والرخاء، مؤكدةً ذلك بقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس
الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عبر حساب سموه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي
“تويتر”، “نحتفل بيوم المرأة الإماراتية .. شريكة التنمية .. وصانعة الأجيال ..
وأم الشهداء .. وفخر الامارات .. وعديلة الروح.” وأضاف سموه في تغريده لاحقة ”
ثلثي موظفي الحكومة نساء، وثلثي خريجي جامعاتنا الوطنية نساء، وثلث مجلس الوزراء
نساء ..نحن لا نمكن المرأة ..نحن نمكن المجتمع بالمرأة. واختتم سموه قائلاً
“أقول لهن ..أنتن الأجمل والأفضل والأقوى. ودولتنا ستبقى الأجمل والأفضل والأقوى
أيضا بعملكم واجتهادكم ..حفظكم الله وحفظ أم الامارات لنا ولكم”. . ​.