مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع يستقبل “الجوهرة” من محاكم دبي

04 يوليو 2018


مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع يستقبل “الجوهرة” من محاكم دبي


مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع يستقبل الجوهرة من محاكم دبي. .. . . . .استقبل مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع وفد مجلس (الجوهرة) من محاكم دبي، ضمن زيارة تهدف للاطلاع على أفضل الممارسات حول دور المجلس في إدارة الشؤون النسائية ونقل فوائدها، وتبادل الخبرات بين الجانبين..واستهلت النقيب خبير عنود السعدي، رئيسة المجلس، الاجتماع بنقل تحيات اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وترحيبه بالوفد الزائر، وقدمت عرضاً مختصراً عن استراتيجية المجلس المرتبطة باستراتيجية شرطة دبي، وأهدافه، ومجالات التطبيق التي تمحورت حول إعداد مختبر نسائي (منصة لاستشراف مستقبل المرأة) ومجال تحسين الحياة الأسرية والمجتمعية، ومجال التمكين القيادي للمرأة، موضحة أن آلية اختيار العضوات تمت وفق معايير محددة لموظفات شرطة دبي (عسكريات ومدنيات) وعضوات من مؤسسات وجهات حكومية خارجية، يشكلن قوة داعمة لأهداف المجلس ويحققن مبدأ الشراكة والتكامل والشمولية في مختلف المجالات، كما استعرضت السعدي الإنجازات والمبادرات المجتمعية التي قدمها المجلس خلال الفترة الماضية، ونسبة الاستفادة من الدورات وورش العمل والمحاضرات التوعوية التي ساهمت في إسعاد البيئة الداخلية والخارجية، وخطة النزول الميداني للمراكز والإدارات العامة للوقوف على احتياجات ومتطلبات العنصر النسائي، مشيرة إلى أن. المجلس يهدف إلى إظهار وإبراز الكفاءات النسائية في شرطة دبي وتكريمهن وتحفيزهن وإشراكهن في عملية اتخاذ القرار..وتطرقت إلى خطة تأهيل القيادات النسائية من خلال طرح برامج علمية مثل برنامج المرشد السياحي بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق السياحي، مشيرة إلى أن هذا التعاون تكلل بتخريج أول دفعة من الخريجات المؤهلات لتمثيل صورة المرأة الإماراتية في المواقع السياحية..وأعلنت السعدي أن شرطة دبي بصدد إطلاق أول فريق نسائي لقيادة الزوارق يعد الأول من نوعه في المنطقة، بإشراف مركز شرطة الموانئ وبالتعاون مع المجلس..بدورها قدمت السيدة جميلة الهاملي، رئيس مجلس (الجوهرة) نبذة عن مجلس محاكم دبي الذي تم تشكيله في 2014 وخطته المستقبلية وأهدافه، ودوره في تعزيز مفاهيم الولاء والعطاء في العمل، التي تستهدف 470 موظفة من إجمالي موظفي محاكم دبي، ويتشكل من موظفات محاكم دبي وعضوية رئاسة فخرية للقاضي ابتسام البدواوي، وهي أول قاضية في إمارة دبي..وقالت إن المجلس وضع خطة تشغيلية عبر تشكيل فرق عمل مساندة لتنفيذ الفعاليات والأنشطة المجتمعية، وخطة للزيارات الميدانية للتواصل وتبادل الخبرات مع المجالس النسائية في الجهات والمؤسسات الحكومية الأخرى..وفي ختام اللقاء خرج الطرفان بعدة توصيات، أولها تنفيذ مقترح فكرة (ملتقى المجالس) وهو عبارة عن ملتقى يتم فيه دعوة المجالس الأخرى من مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية للتعريف بدورها وأثرها المجتمعي، والاطلاع على الخبرات وعرض الإنجازات، وبناء شراكات تحقق الغاية من وجود هذا النوع من المجالس الداخلية على أن يتم تحديد موعد الانعقاد لاحقاً، والمشاركة في تنظيم الفعاليات والندوات ذات الهدف المشترك بين الطرفين، والتبادل المعرفي من خلال ورش العمل والدورات التدريبية..​.