مجلس ( الجوهرة) النسائي في محاكم دبي يعلن عن تشكيل ثلاث فرق عمل للنهوض بالأنشطة النسائية المختلفة
12 يونيو 2018


مجلس ( الجوهرة) النسائي في محاكم دبي يعلن عن تشكيل ثلاث فرق عمل للنهوض بالأنشطة النسائية المختلفة


​مجلس ( الجوهرة) النسائي في محاكم دبي يعلن عن تشكيل ثلاث فرق عمل للنهوض
بالأنشطة النسائية المختلفة........أعلن مجلس ( الجوهرة ) النسائي في محاكم دبي عن تشكيل ثلاث فرق عمل منها، فريق (ابشري ) المساند ، وفريق (التحدي) الرياضي، وفريق (العطاء) التطوعي، لتحقيق أهداف الدائرة والنهوض بالأنشطة النسائية المختلفة سواء الاجتماعية أو الثقافية أو الرياضية، بالإضافة إلى تعزيز مكانة وصورة محاكم دبي في المجتمع من خلال النشاطات والمشاركات النسائية والأعمال الاجتماعية والتطوعية الفعالة..واشارت جميلة الهاملي رئيس المجلس النسائي في محاكم دبي، أن الفريق قام بوضع خطة عمل تتناسب مع طموحات المرأة في محاكم دبي وتحقق تطلعاتها في دعم المرأة في كافة الجوانب الرياضية والصحية والمجتمعية والثقافية والاقتصادية، تبرز أهمية الفرق النسائية في كونها قادرة على فهم تطلعات واحتياجات المرأة والعمل على وضع حلول لهذه التحديات في ضوء مساندة ودعم القيادات العليا في الدوائر والمؤسسات الحكومية، وأكدت أن تميز المجلس النسائي إنما يعكس تميز محاكم دبي بالكامل، وذلك من خلال تحقيق إنجازات لافتة على صعيد تطوير المهارات المهنية والإدارية للمرأة العاملة في الدائرة، فضلاً عن المجالات الثقافية والرياضية والخيرية والترفيهية، مشيدةً بالدعم المتواصل الذي يلقاه المجلس من قبل القيادة..واضافت الهاملي أن قيادتنا الرشيدة أولت اهتماما خاصا للمرأة وشجعتها على دخول غمار العمل حرصا على الاستفادة من الطاقات الكبيرة للعنصر النسائي في الدولة، مشيرة الى ان المرأة العاملة تتحمل أعباء إضافية ترتبط بمسؤوليتها كأم وزوجة وهو ما يشكل ضغوطا غير مباشرة عليها خلال ساعات العمل. .ومن جانبها أضافت هدية جاسم نائب رئيس المجلس النسائي، أن التشكيل الجديد لمجموعة من الفرق ما هو إلا استمرارية للجهود المتميزة لعضوات المجلس، كما وضعنا نصب أعيننا الأهداف التي يهمنا تحقيقها، بدايةً من تعزيز دور الموظفة في تنمية المجتمع وبناء الأسرة السعيدة، مرورا بتشجيع الموظفات على المشاركة في الفعاليات المختلفة التي تقام داخل الدائرة أو خارجها، إضافة إلى المساهمة في خلق بيئة عمل محفزة لموظفات الدائرة والاستثمار الأمثل للكفاءات والمهارات، وانتهاءً بالارتقاء بالموظفات وتمكينهن في كافة المجالات للمساهمة في مسيرة التنمية المستدامة لإمارة دبي، فالمرأة الإماراتية تثبت يوماً بعد آخر، كفاءتها وتميزها في كل ما تولته من مهام، وأوكل إليها من مسؤوليات، وتؤكد حضورها القوي وعطاءها الفاعل والمتميز في خدمة وطنها في مختلف مجالات العمل، وخاصة تحقيق الإنجازات في المجالات الرياضية.....