محاكم دبي تقدم أكثر من 1000 ساعة استشارة قانونية مجانية للمتقاضين عبر برنامج "شور" في عام 2017

28 يناير 2018


محاكم دبي تقدم أكثر من 1000 ساعة استشارة قانونية مجانية للمتقاضين عبر برنامج "شور" في عام 2017


​. لتحقيق أعلى مستويات رضا وسعادة المتعاملين . . محاكم دبي تقدم أكثر من 1000 ساعة استشارة قانونية مجانية للمتقاضين عبر
برنامج شور في عام 2017. . . . . . . . . . . . لتعزيز مفهوم العطاء وترسيخ قيم البذل والسخاء على المستوى الفردي والمجتمعي، قدمت محاكم دبي من خلال برنامج شور تقديم استشارات مجانية من شأنها منح الفئات الاجتماعية كافة الشعور بالعدالة والمساواة وتحقيق رفاهية المجتمع، ويأتي ذلك تماشياً مع الجهود الهادفة إلى جعل دبي موطناً لأفراد ممكّنين ملؤهم الفخر والسعادة، وذلك لدعم الجهود التي تعود بالنفع على المجتمع وتسهم في تقديم خدمات حقيقية للناس. . وفي هذا الجانب أشار شمس الدين البدوي رئيس قسم توجيه المتقاضين في محاكم دبي، قدم برنامج شور للاستشارات المجانية للمتقاضين في العام الماضي، 1.100استشارة قانونية مجانية مقارنة بـ 794 استشارة في عام 2016، وأكد على أن العمل قائم على مشروع تقديم الطلب للحصول على خدمة شور عبر تطبيق المحاكم للاستفادة من الخدمات الذكية والتفاعلية الذي يندرج في إطار حرص المحاكم على ترسيخ مبدأ العمليات الذكية في إدارة طلبات القضايا بأنواعها بسرعة وسهولة وكفاءة تامة. موضحاً أن برنامج المحامين التطوعي للاستشارات القانونية (شور) برنامجاً مشتركاً تم تصميمه بالتعاون بين محاكم دبي، ومكاتب المحاماة في إمارة دبي، بهدف تعزيز مفهوم التطوع التخصصي، وذلك من خلال تقديم استشارات قانونية مجانية، حول مختلف القضايا والدعاوى، بمشاركة محامين متخصصين يتطوعون للقيام بهذه الخدمة، بما يسهم في إبراز دور المحاكم والمحامين في مجال تقديم الخدمات المجتمعية، وتعزيز الشراكة بين المحاكم ومكاتب المحاماة، لنشر المعرفة القانونية في المجتمع. . ويمثل برنامج شور تجسيداً لالتزام محاكم دبي بترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار ضمن المنظومة القانونية والقضائية وتوفير خدمات قانونية من شأنها تحقيق أعلى مستويات رضا وسعادة المتعاملين، وتكمن أهمية البرنامج في كونه ثمرة عمل مشترك مع مكاتب المحاماة في دبي في سبيل تعزيز ثقة المجتمع بالعمل القضائي ونشر المعرفة القانونية والعدلية، وإنّ مسؤولياتنا الوطنية تحتّم علينا مواصلة السعي الجاد لتحقيق التنمية الاجتماعية المتكاملة التي تعتبر حجر أساس التنمية الشاملة والمستدامة.. . . .