سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم يدشن خدمة "الإنابات القضائية"




المصدر: شعبة الاتصال الجماهيري دشن سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، رئيس مجلس دبي القضائي، خدمة "الإنابات القضائية" وذلك بتشريفه لمنصة محاكم دبي في معرض "جيتكس" 2017 بمركز دبي التجاري العالمي.  وكان في استقبال سموه سعادة طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي، الذي شكر تشريفه لمنصة محاكم دبي في معرض جيتكس.  وأشار مدير عام محاكم دبي أن استحداث خدمة الإنابات القضائية الذي عكف فريق من قضاة التنفيذ على دراسته وتطبيقه ومناقشته مع بقية محاكم الدولة المحلية والاتحادية، يوفر الوقت والجهد، ويضمن أفضل الخدمات القضائية للمتقاضيين وباقي الفئات المعنية في العمل القضائي مثل المحامين والخبراء في كافة أنحاء الدولة، كما أنه يجعل التنفيذ القضائي أمراً سريعاً وفورياً، لافتاً إلى أن هذا التطبيق سيقلل مدة إنجاز الإنابة من شهر أو شهرين وفق الأسلوب الحالي للمراسلات، إلى 5 أيام، وهو ما ينعكس إيجاباً على وتيرة التقاضي والفصل في الدعاوى، وما يتصل بها من اجراءات قضائية أخرى.  حيث تتمثل الخدمة (الإنابات القضائية) التي دشنها سموه رسميا بحضور سعادة القاضي خالد المنصوري، والاستاذ محمد العبيدلي المدير التنفيذي لقطاع إدارة الدعاوى في محاكم دبي، في كونها مشروع حيوي يقضي بانتقال محاكم دبي ضمن عملية التحول الذكي إلى مرحلة جديدة كلياً، وذلك في ربط ذكي بين محاكم الدولة الاتحادية والمحلية وسائر المحاكم في دول العالم، بحيث يتم تبادل الإنابات ?المراسلات? القضائية بين المحاكم في الدولة، من خلال النظام الذكي، تقوم من خلاله المحكمة المنيبة من إرسال الإنابة القضائية إلى المحكمة المنوبة في النظام، التي تمكن المحكمة الأخيرة من إرسال الإنابة إلى المؤسسة أو الدائرة المستعلم لديها لتنفيذ الإنابة.  ومن جانب آخر تستعرض منصة محاكم دبي مجموعة من الخدمات والتطبيقات الذكية من  أبرزها، نظام "الزواج الالكتروني" الذي تم به عقد قرآن عن بعد بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" كشاهد على عقد قران غير اعتيادي لعريس وعروس من فريق عمل سموه، وذلك بهدف رفع مؤشر السعادة عبر تبسيط خدماتها وتسريع إجراءاتها للمتعاملين والموظفين على حد سواء. حيث تشارك محاكم دبي في المعرض تحت شعار ?خدماتنا تصلك أينما كنت?.  وقال سعادة طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي "أن محاكم دبي تسعى دائماً لتوفير الراحة والسعادة للمتعاملين، حيث تجتهد لابتكار خدمات تطويرية مسهلة وميسرة على الجميع، وتعد خدمة التوثيق عن بعد أحد نتائج جهود المحاكم في تطبيق خدمة مبتكرة وذكية، تم فيها تسجيل توثيق "أول عقد قرآن عن بعد" في العالم من خلال المحكمة ".  وأضاف سعادة طارش المنصوري، أن محاكم دبي ماضية في تنفيذ استرايجيتها للتحول الذكي من خلال تقديم مجموعة من خدماتها عن بعد، لبلوغ الهدف الطموح الذي وضعه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والمتعلق بخفض مراجعي المراكز الحكومية بنسبة 80%،  كما أشار إلى أن محاكم دبي  ستوفر40 خدمة من خدمات محكمة الأحوال الشخصية من خلال هذا التعاون، خصوصاً خدمات توثيقات الأحوال الشخصية كعقود الزواج وشهادات استمرارية الزوجية وغيرها وذلك لتوفير الراحة للعملاء وتسهيل الإجراءات عليهم وذلك وصولاً إلى رؤيتها "محاكم رائدة متميزة عالمياً".  وصرح سعادة القاضي خالد الحوسني رئيس محكمة الأحوال الشخصية أن "العمل على مشروع التوثيق عن بعد  باستخدام الروبوت كان عملاً مشتركاً مبتكراً بين محاكم دبي ومركز "خدمات 1"، حيث استطاع الفريق تجاوز كافة التحديات القانونية والشرعية والتقنية في سبيل إتمام العقود والمعاملات بشكل قانوني وشرعي بأسلوب تقني ذكي، ليساهم ذلك في توفير والجهد والوقت على المتعامل، بحيث تتم الاجراءات بدون الحضور شخصي للمتعامل، وبحضور القاضي ليتم توثيق العقود عن بعد".  وبين سعادته أن محاكم دبي دبي تعكف على وضع اللمسات الأخيرة على مشروع الاشهاد الذكي، -الذي سيعلن لاحقاً- والذي سيتيح الحصول على خدمات الإشهادات عن طريق تطبيق يمكن استخدامه من خلال الاجهزة الذكية، ويكون ذلك على مدار الساعة وفي أي مكان، لتوفير الخدمات التي لا يشترط فيها الحضور الشخصي للمتعاملين.   وبدوره أكد محمد العبيدلي المدير التنفيذي لقطاع إدارة الدعوى في محاكم دبي استناداً لقول سمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ?رعاه الله- أن كل مبادرة وجهد تقوم به الحكومة يهدف بالإساس للارتقاء بحياة إنسان ومجتمع الإمارات، لتحقيق هذا الهدف بأساليب فعالة، تعتمد الابتكار في توظيف الموارد، وإيجاد الحلول المناسبة لكافة التحديات بأقل وقت وجهد ممكن.  مؤكداً أن وجود الروبوت في محاكم دبي، سيساهم في رفع مستوى الرضى للمتعامل وتحقيق السعادة له، لما توفرهُ المحاكم من خدمات ميسرة وسهلة الحصول عليها عن بعد، حيث يعمل الروبوت على توفير المعاملات الخاصة بمحكمة الأحوال الشخصية، وفي أقل وقت ممكن وبمستوى عالٍ، دون إلزام الحضور شخصياً، وهذا يعد عملاً استثنائياً يصب في مصلحة المتعامل.  وأشار عبدالرحيم المضرب مدير إدارة تقنية المعلومات، أن الروبوت يعمل على تقنية نقل الفيديو عن بعد، حيث تم توفير روبوت متحرك بمركز خدمات 1، ومبنى محاكم دبي، ليتيح للقاضي التحكم في حركة الروبوت والحضور من خلال الفيديو في موقع توفير الخدمة، حيث يتم طباعة العقد من خلال نظام الإشهادات لخدمة الزواج، ويتم تأمين حماية المعلومات في الروبوت من خلال قناة خاصة توفرها مركز خدمات 1 .  كما شهدت منصة محاكم دبي خلال مشاركتها في معرض "جيتكس" 2017 بمركز دبي التجاري العالمي إقبالاً كبيراً من المهتمين بالتعرف على الخدمات الذكية والإلكترونية التي توفرها المحاكم للمتقاضين.   ومن أبرز زوار جناح المحاكم، سعادة عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، وسعادة اللواء طلال بالهول مدير عام جهاز أمن الدولة في دبي، وسعادة عبدالله البسطي أمين عام مجلس الوزراء، وسعادة الدكتور سيف السويدي مدير عام محاكم رأس الخيمة، وسعادة سامي عبدالله قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، وسعادة ضرار بالهول الفلاسي مدير عام مؤسسة وطني الإمارات، والمهندس خليفة الطنيجي مدير عام دائرة الأشغال والإسكان في الشارقة، وسعادة عبدالله بن طوق الرئيس التنفيذي بالإنابة لمؤسسة دبي للمستقبل، ووفد من وزارة العدل بالمملكة العربية السعودية، أمام الأجهزة الإلكترونية التي عرضتها محاكم دبي في جناحها واستمعوا إلى شرح من المسؤولين في المحاكم حول كيفية عمل هذه الأجهزة وإسهامها المباشر في سرعة وتيسير إنجاز الأعمال وأبدوا إعجابهم بالخدمات التي توفرها.