محاكم دبي تقدم  حزمة من التطبيقات الذكية لمتعامليها على مدار 24 ساعة




عدد مستخدمي التطبيقات الذكية 25 ألف مستخدم  محاكم دبي تقدم  حزمة من التطبيقات الذكية لمتعامليها على مدار 24 ساعة   المصدر: شعبة الإتصال الجماهيري تعرض محاكم دبي خلال  أسبوع جيتكس للتقنية 2017 ضمن جناح حكومة دبي الذكية، حزمة من التطبيقات الذكية التي تقدمها، بهدف الإرتقاء بتجربة المتعاملين من كافة فئات المجتمع، من خلال موقعها المتميز ، للحاق بركب الحكومة الذكية المبدعة، تتفاعل مع احتياجات الناس على نحو سريع وسلس وتتجاوز توقعاتهم للارتقاء بالخدمات إلى أرفع المستويات استناداً إلى الإبداع والابتكار.   حيث كشف سعادة طارش المنصوري مدير عام محاكم دبي ،أصبحت الدائرة تتعامل مع جمهورها بأساليب ذكية من خلال موقعها المتميز ومن خلال التطبيقات الذكية المتوفرة في الأجهزة الذكية على مدار24 ساعة لجميع الفئات المستفيدة، وقد بلغ عدد مستخدمي التطبيقات الذكية في محاكم دبي 25 الف منذ انطلاقها، ويستطيع المتعامل الوصول إليها ومتابعتها وإنجازها عبر الأجهزة الذكية، دون تحمل عناء الحضور إلى مقر محاكم دبي، وتأتي هذه الخطوة لتمثل دفعة قوية للجهود الحثيثة التي تبذلها المحاكم لترجمة التوجيهات السديدة للقيادة الرشيدة في تقليل عدد المراجعين بنسبة 80% بحلول العام 2018 لتترجم أهم التوجهات الحكومية، لأن المستقبل ينتظر بيئة الأعمال التي تواكب متغيرات العصر، و تقديم أفضل الممارسات والخدمات لرسم رؤية حكومة المستقبل التي تضع سعادة الشعب في سلّم أولوياتها، مستنداً سعادته لقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله- ?نريد اليوم أن ننقل مراكز الخدمات واستقبال المعاملات الحكومية إلى كل هاتف وجهاز متحرك في يد أي متعامل، وبما يمكنه من تقديم طلبه للحكومة من هاتفه حيثما كان ودون أي انتظار، فالحكومة الناجحة هي التي تذهب للناس ولا تنتظرهم ليأتوا إليها?،  وتساعد المبادرة على تقديم الخدمات بكفاءة عالية وشفافية تلبي احتياجات وتوقعات المتعاملين، وتشعرهم في الوقت نفسه بأهمية التواصل معهم في أي مكان، وبما ينسجم مع توجهات الحكومة في تطوير الخدمات الحكومية وتحقيق جودة حياة عالية لمواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها، وفقاً لرؤية الإمارات 2021.   مشيراً سعادته التزام محاكم دبي بالعمل ببنود الأجندة الوطنية نحو ترسيخ المكانة اللائقة لدولتنا في طليعة بلدان العالم، ، وسنعمل على ان تحقق الإمارات المركز الأول في الخدمات الذكية، وفق النهج الذي اختطه القيادة الرشيدة، وصولاً بإمارة دبي إلى مصاف أبرز الأمم المتقدمة في العالم بحلول عام 2021.  ومن جانبه  اشار عبدالرحيم المضرب مدير ادارة تقنية المعلومات في  محاكم دبي أن التطبيق الذكي للمحاكم مميز جداً، ويعد الأول من نوعه على مستوى العالم وغير مسبوق في القطاعين الحكومي والقضائي، و إن نجاح "التطبيق الذكي" يمثل ثمرة الجهود الحثيثة والعمل الدؤوب التي تقوم به محاكم دبي في سبل تطوير تطبيقات حديثة لتوفير خدمات ذكية من شأنها تيسير الأمر على المواطنين وتحقيق الرفاهية للمجتمع.   ومما يميز الخدمة أنها تفاعلية وتتم فيها كل الإجراءات عبر الأجهزة الذكية، وهو عبارة عن مجموعة تطبيقات في تطبيق واحد ويخدم جميع الأطراف من المتعاملين ومكاتب المحاماة ومكاتب تقديم الخدمة وأمناء السر والقضاة، والإدارة العليا، للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها المحاكم والتي من شأنها تيسير وتسريع إجراءات التقاضي للمتعامل مع طلبات القضايا بأنواعها المختلفة وعبر جميع مراحلها، بدءً من تقديم الطلب وصولاً إلى اتخاذ القرار ، من أجل تجربة متكاملة وذكية تستهدف بالدرجة الأولى فئات المتعاملين الخارجيين (أطراف الدعاوى، مكاتب المحاماة، مكاتب الطباعة).  وتتضمن  التطبيقات جميع الطلبات الخاصة بطلبات قضايا التنفيذات (الشرعية والمدنية)، وجميع الطلبات الخاصة بالطلبات الحقوقية (عقاري وتجاري ومدني وعمالي)، وقضايا الأحوال الشخصية على جميع مستويات المحاكم (الابتدائية والاستئناف والتمييز)، ومجموعة خدمات تتعلق بالميراث، منها الملخص المالي لقضايا التركات وأنصبة الأطراف والتوريدات الواردة على القضية، والديون على القضية، وصرف الأنصبة، وخدمة الأحكام الصادرة حديثاً، ويتيح التطبيق للمتعامل أن يقوم بجميع الخطوات، ابتداءً من تسجيل الطلب  وانتهاء باتخاذ القرار .