نادي المبدعين بمحاكم دبي ينظم ندوة بعنوان "محاكم دبي في مواجهة أزمة كوفيد 19"

03 أغسطس 2020


نادي المبدعين بمحاكم دبي ينظم ندوة بعنوان "محاكم دبي في مواجهة أزمة كوفيد 19"


نادي المبدعين بمحاكم
دبي ينظم ندوة بعنوان محاكم دبي في مواجهة أزمة كوفيد 19. ... نظم نادي المبدعين بمحاكم دبي ندوة بعنوان محاكم دبي
في مواجهة أزمة كوفيد 19 بمشاركة سعادة القاضي محمد السبوسي رئيس المحكمة
الابتدائية، وسعادة القاضي أحمد إبراهيم سيف قاضي تمييز أول، وعبدالله الريس مدير
إدارة إسعاد المتعاملين بمحاكم دبي، والمحامي صالح العبيدلي، والمحامي محمد رضا
والمحامي محمد راشد السويدي، أدارها السيد خالد المعصم رئيس قسم الجودة بمحاكم دبي
عضو نادي المبدعين ، ويأتي ذلك في خطوة نوعية للوصول إلى استراتيجيات مبتكرة وأفكار
جديدة من شأنها ترسيخ روح العمل والتفكير الجماعي، وإشراك الموظفين في تعزيز مسيرة
العمل في الدائرة وتطويرها التي نشأت نتيجة الوضع العالمي الذي أنتجته أزمة جائحة كورونا.. . وأشار سعادة محمد العبيدلي مدير تنفيذ قطاع إدارة الدعوى و رئيس فريق نادي
المبدعين ، أننا في محاكم دبي نسعى جاهدين على تحويل التحديات الناجمة عن هذه الأزمة
إلى فرص وإنجازات جديدة، تنفيذاً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب
رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بالعمل على تحويل التحديات إلى
إنجازات، كما أكد على أهمية الإبداع والابتكار ودورهما في صناعة المستقبل ورفع مستوى
الخدمات المقدمة للمتعاملين في مختلف الظروف، و كما استشهد خالد المعصم مقدم
الندوة بالمراحل المختلفة التي مرت بها محاكم دبي خلال أزمة كورونا والعمل عن بعد
لتكون محاكم ناجحة في ظل الجائحة ، و قد وصلت إلى هذه المكانة الرفيعة واستمرارية العمل
بفضل دعم القيادة العليا وتعاون فريق العمل وعزيمتهم بأخذ بالأفكار المبدعة والعمل
بروح الفريق الواحد، الأمر الذي ساهم بقوة في تحقيق رؤية محاكم دبي محاكم رائدة
متميزة عالمياً.. . حيث تطرقت الندوة بقدرة محاكم دبي على المنافسة،
لتحقيق أحد المراكز الأولى عالمياً، ومواصلة تفوقها عربياً، في محور إنفاذ العقود التجارية،
ضمن التقرير السنوي الأصلي للبنك الدولي، لسهولة ممارسة أنشطة الأعمال، والمستوى العالي
للمرونة المؤسسية والبنية التحتية الرقمية المتميزة التي تتمتع بها محاكم دبي والتي
ساهمت في سلاسة عملية الانتقال من النمط التقليدي إلى الرقمي في إدارة الجلسات وتقديم
الخدمات خلال فترة العمل عن بعد.. . بالإضافة إلى إنجاز مشروع الملف الذكي للقضايا،
التي تعتبر في مقدمة أولويات محاكم دبي هذا العام، من أجل تطبيقه مع بداية العام المقبل،
لجعل إجراءات التقاضي سلسة وسريعة بما يسهم في تقليل معدل المدة الزمنية للأحكام.. . وأضاف المتحدثون في الندوة إلى جهود عمل
محاكم دبي في تنفيذ 11 ألف جلسة قضائية عن بعد، محققة نسبة 91% من رضا المتعاملين عن
خدمة الجلسات القضائية عن بعد عبر تقنية الاتصال المرئي، وذلك من خلال استبانة
نشرتها محاكم دبي حول رضا العملاء عن الخدمة خلال فترة أزمة فيروس كورونا المستجد؛
سعياً منها إلى أخذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، ومؤكدة بذلك أن خدمة الجلسات
القضائية عن بعد تشكل خطوة كبيرة نحو تسهيل وتسريع عملية التقاضي، وتتوّج لسلسلة من
الإنجازات الرائدة التي حققتها الدائرة خلال فترة قصيرة.. . حيث تسعى محاكم دبي إلى منح العملاء خدمات
ذكية، وتحرص على تبني وإطلاق المبادرات التي تواكب أحدث التطورات التكنولوجية العالمية
في مجال تقديم الخدمات للعملاء، حيث أنها عملت على تطوير الخدمة وتحسينها ضمن جهودها
الرامية لتقديم أفضل الخدمات للعملاء عبر قنوات تتميز بالمرونة وسهولة الاستخدام، إذ
أن غالبية خدماتها متوافرة إلكترونياً، وبإمكان المتعاملين الحصول على الخدمات التي
يريدونها من دون تحمل عناء الحضور إلى مقر المحاكم.. .