محاكم دبي تُرشد متعامليها لاستخدام خدماتها التقنية للوقاية من كورونا

16 مارس 2020


محاكم دبي تُرشد متعامليها لاستخدام خدماتها التقنية للوقاية من كورونا


منظومة متكاملة بتقنية الاتصال المرئي
لخدمة المتقاضين. محاكم دبي تُرشد متعامليها لاستخدام خدماتها
التقنية للوقاية من كورونا. . . . . في إطار الجهود والإجراءات الرامية التي
تتخذها إمارة دبي للحد من انتشار فيروس كورونا (كوفيد١٩)، وحرصًا على سلامة
كافة المتعاملين، توفر محاكم دبي لمتعامليها مجموعة من الخدمات الذكية والإلكترونية
لتجنب المراجعة غير الضرورية لمراكز تقديم الخدمة.. . وأشار سعادة طارش عيد المنصوري مدير
عام محاكم دبي، تقدم محاكم دبي مبادرة الاتصال المرئي التي
أطلقت بعد صدور تعديلات على قانون الإجراءات المدنية
بموجب المرسوم بقانون اتحادي رقم 10 لسنة 2017 بتنظيم عملية (التقاضي عن بعد)، إذ
تعتبر المبادرة خدمة ذكية تسهل التواصل الفوري والمباشر مع أطراف الدعوى صوتياً
ومرئياً دون الحاجة لحضور المتعاملين شخصياً.. . وأضاف سعادته، تتوفر
مباردة الاتصال المرئي بعدة أشكال في محاكم دبي، منها : خدمة الزّواج عن
بعد في مركز خدمات الرقم 1، وخدمات محاكم دبي قريب
في فرع منطقة حتّا الذي يتم تقديم جميع خدمات تصديقات الأحوال الشخصية عن طريق قريب، بالإضافة
إلى خدمة ذرى خدمة جلسات التّنفيذ للموقوفين عن بعد، بالتّنسيق
مع المؤسسات العقابية والإصلاحية، و خدمة حضور
الجلسات عن بعد وهي جلسات الدعاوى العُمّالية، بالتنسيق مع وزارة الموارد
البشرية والتّوطين- مركز توافق، والمحاكمة الجزائية عن بعد والتي تتيح تناول جلسات
القضايا الجزائية –الجنح البسيط- عن طريق خاصية النقل الحي المباشر للموقوف أو نزيل
المؤسسة العقابية،
بالإضافة إلى خدمة إعداد الدعوى المقدمة
من فريق إعداد الدعوى للمحامين بحيث يتم التواصل مع الطرفين لاستكمال جميع المتطلبات
الخاصة بالقضية من تقديم المستندات ومراجعتها بدون الحاجة لزيارة من قبل المحامين،
والتي تزيد في رضا وسعادة المتعاملين، وتخفيف العناء على المحامين، وذلك عن طريق استخدام
برنامج (BOTIM) المقدمة من شركة اتصالات، وخدمة الكاتب العدل الإلكتروني الذي
يوفر خدمات الكاتب العدل عن بعد، والإشهادات الذي يوثّق الإشهادات
عن طريق جهاز ذكي، والذي سيتيح الحصول عن طريق تطبيق يمكن استخدامه من خلال جهاز ذكي،
ويكون ذلك على مدار الساعة وفي أي مكان، لتوفير الخدمات التي لا يشترط فيها الحضور
الشخصي للمتعاملين، كما يمكن للمتعاملين اجراء
جلسات التسوية الودية للمنازعات عن طريق الاتصال المرئي (BOTIM) أو باستخدام
برنامج سكايب، الذي يتم تحديد زمنه حين تقديم طلب تسوية ودية، مع وجوب
توفر كاميرا للطرفين ليتم البث مرئياً مع المصلح، والوصول إلى اتفاق بين الأطراف.. . وأشار سعادته، حيث يمكن تسجيل
القضايا في محاكم دبي بطرق عدة : الأولى ذاتية يقوم بها المتعامل بشكل شخصي من
خلال الدخول إلى الموقع الإلكتروني للدائرة، وتعبئة البيانات مع إرفاق الأوراق والمستندات
المطلوبة، والثانية من خلال مكاتب المحاماة، والثالثة بواسطة مراكز العضيد المنتشرة
في الإمارة. ويمكن للمتعاملين متابعة الطلبات والملاحظات من خلال نظام ويّاك
حيث تتيح محاكم دبي لمتعامليها باقة من الخدمات ضمن منصة ويّاك ويتم من خلالها
التواصل المباشر مع مختلف الإدارات المعنية وذلك لمتابعة الدّعاوى والطلبات المقدمة
والتأكد من تنفيذ جميع القرارات بالإضافة إلى خدمات أخرى.. . وأضاف سعادته، يمكن من
خلال منصة العدالة الرقمية إجراء محاكمة إلكترونية مرئية وصوتية،
تكون في اتجاهين أو أكثر بين كل أطراف التقاضي تحقيقاً لمبدأ العدالة الناجزة، والتي
تعد أول منصة عدالة قضائية رقمية في الشرق الأوسط، ومشروعاً مبتكراً يختصر المسافات،
ويوفر الوقت والجهد والمال على المتعاملين.. . ​.