محاكم دبي تقلّص 90% من إجراءات القِران بـ «الزواج الذكي»

07 أكتوبر 2019


محاكم دبي تقلّص 90% من إجراءات القِران بـ «الزواج الذكي»


محاكم دبي تقلّص 90% من إجراءات القِران بـ الزواج الذكي. ..المصدر : الامارات اليوم. . .طرحت محاكم دبي عبر منصتها في الدورة الـ39 لأسبوع جيتكس للتقنية 2019، المقام في مركز دبي التجاري العالمي، مشروع الزواج الذكي، الذي يتيح إنهاء جميع إجراءات الزواج في زمن قياسي من دون الحاجة إلى الذهاب للمحاكم، مختزلاً 90% من الخطوات المتبعة في السابق لإتمام الزواج.. .وتفصيلاً، قال مدير الاتصال المؤسسي في محاكم دبي، حمد ثاني، لـالإمارات اليوم، إن مشروع الزواج الذكي خضع للتجربة في الفترة الأخيرة وسيطبق عملياً في الربع الأول من العام المقبل، وهو يخفف عبئاً ثقيلاً عن كاهل الراغبين في الزواج، إذ يلغي كلياً الحاجة إلى الحضور إلى مقر محاكم دبي، لافتاً إلى أن الزواج يستلزم عادة حضور خمسة أشخاص على الأقل، وهم الزوج والزوجة وولي الأخيرة وشاهدان، وأحياناً يحضر معهم عدد من أقاربهم، ويتم يومياً إنجاز قرابة 25 عقداً، ما يعني حضور نحو 125 شخصاً، يحتاجون إلى مواقف ووقت وموظفين لإنجاز معاملاتهم، لكن لم يعد كل هذه ضرورياً بعد تنفيذ مبادرة الزواج الذكي.. .وأضاف أنه سيتم من خلال التطبيق ملء بيانات أطراف العقد، ثم تظهر قائمة بالمأذونين المتوافرين، ويمكن للمتقدم اختيار المأذون الذي يريده، إذا كان يفضل شخصاً بعينه، أو يلجأ إلى المتاح، ثم يحدد معه موعداً في المكان الذي يناسب أيهما، ويتوجه أطراف الزواج لإنهاء مراسم العقد، ويتولى المأذون بعد ذلك إرساله إلكترونياً إلى المحاكم، حيث يتم التدقيق عليه وإرساله إلى القاضي للتوقيع عليه إلكترونياً أيضاً، ويرسل بالبريد الإلكتروني إلى أطراف العقد، من دون أن تتم طباعة ورقة واحدة.. .وأوضح ثاني أن الزواج الذكي يحل إشكالية متكررة في النظام التقليدي، وهو اكتشاف أطراف الزواج أن هناك نقصاً في الوثائق أو خطأ في إحداها، لكن في ظل إتمامه بطريقة ذكية يتم التأكد كلياً من صحة المستندات واكتمالها..​.