إدارة الاتصال والتسويق المؤسسي في محاكم دبي تنجح في تكوين منـــصة تــــفاعلية مع جمهورها الداخلي والخارجي

28 يوليو 2019


إدارة الاتصال والتسويق المؤسسي في محاكم دبي تنجح في تكوين منـــصة تــــفاعلية مع جمهورها الداخلي والخارجي


إدارة الاتصال والتسويق المؤسسي في محاكم دبي تنجح في تكوين منـــصة تــــفاعلية مع جمهورها الداخلي والخارجي. ..المصدر : شعبة الإتصال الجماهيري.تعتبر إدارة الاتصال والتسويق المؤسسي في محاكم دبي هي المصدر الرسمي للأخبار والمعلومات عن الدائرة، وهي الجهة المسؤولة عن إبراز هويتها المؤسسية، وتعزيز صورتها الإيجابية وتسليط الضوء على دورها المتميز أمام المجتمع والعالم، وتتمثل مهام الإدارة، التي تضم قسم الإعلام والتواصل، الذي يتجسّد دوره في التواصل مع كافة وسائل الإعلام والجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المختلفة، و قسم التسويق والفعاليات المختص في تنظيم الحملات والأنشطة التسويقية، وحملات الترويج والمعارض؛ لتعزيز صورة محاكم دبي ومكانته بأعلى الدرجات، وتتخذ هذه الإدارة من رسالة محاكم دبي ورؤيته وأهدافه خطةَ عملٍ عامةً لها.. .حيث أكد حمد ثاني مدير إدارة الاتصال والتسويق المؤسسي في محاكم دبي، أن الاتصال هو الحياة واي كانت الجهود والإمكانيات المتوفرة في المؤسسة، فإنها لا تحقق أي نجاح، إلا إذا كانت لديها استراتيجيات ناجحة في عملية الاتصال بالجمهور الداخلي والخارجي، وإن موظفي إدارة الاتصال المؤسسي ملتزمين بتقديم أفضل الخدمات لأسرة محاكم دبي، فمن هذا المنطلق تقوم الإدارة بتوفير المعلومات والأخبار عن أنشطة وفعاليات وإنجازات الدائرة، وتقديم كافة الدعم اللوجستي والإعلامي لكافة الفعاليات والاحتفالات التي تقام في المحاكم.. .كما أشار مدير إدارة الاتصال والتسويق المؤسسي إلى الجوائز التي حصدتها ومنها، (جائزة الأميرة هيا للتربية الخاصة)، لإيجاد بيئة تنافسية تضمن إتاحة الفرص للعاملين في قطاع التربية الخاصة، من أجل رفع مستوى الخدمات المقدمة لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم، وذلك وفق أعلى المعايير العالمية وباستخدام أحدث البرامج النوعية المتميزة في هذا المجال، بالإضافة إلى جائزة( الشراع الذهبي) للتميز في ممارسات العلاقات العامة، و تأتي المشاركة في إطار خلق محتوى تنظيمي للإدارة والتأكد من تنفيذ عمليات الإدارة بناء على أفضل المعايير في هذا مجال الاتصال الحكومي والعلاقات العامة.. .و أشار سلطان السويدي رئيس قسم التسويق والفعاليات في محاكم دبي، يختص القسم بالإشراف وتنظيم ومتابعة أعمال العلاقات الداخلية والخارجية وما تفتضيه من مشاركة في المعارض المختلفة واستقبال الوفود وأمور التشريفات والضيافة، والإشراف على كل ما يتعلق بالأنشطة الاجتماعية الخاصة بالدائرة، موضحاً تم توفير ما يقارب (100)ضيافة في النصف الأول، كما أكد أن التسويق المؤسسي يكرس جهود القسم لتعريف جمهور المتعاملين الداخليين والخارجيين بمنجزات الدائرة وهي من أهم الأهداف المنشودة التي يواصل القسم على انتهاجه للوصول إلى الهدف الاستراتيجي الخاص بها، من وضع التصورات والمقترحات اللازمة للمشاركة في الندوات والمؤتمرات، والمشاركة في وضع السياسة العامة للخطة الاستراتيجية والتشغيلية للإدارة ومتابعة تنفيذها، والتواصل مع شركات الترويج والتسويق والتصميم، والتنسيق والتواصل مع ادارات المحاكم لتغطية احتياجاتهم التسويقية، اضافةً الى اعداد برامج خاصة لاستقبال الوفود الرسمية والزائرة للدائرة، منوهاَ السويدي فقد بلغ اجمالي التصاميم التي عمل عليها القسم في النصف الأول ( 337 ) تصميم . .وأوضح سلطان السويدي أن إدارة الاتصال والتسويق المؤسسي، استقبلت ( 24) وفداً خلال النصف الأول من عام 2019، وقد شملت الزيارات وفود سفارات وقنصليات ومؤسسات حكومية وجهات تعليمية من داخل وخارج الدولة، وذلك للاطلاع على أفضل الممارسات في النظام القضائي وأحدث الأنظمة الإلكترونية في محاكم دبي، و أن الزيارات جاءت بهدف الاطلاع على عملية التقاضي في إمارة دبي وأحدث الخدمات الإلكترونية والذكية التي تزخر بها محاكم دبي والتي سخرتها لخدمة المتعاملين. . . وأشار رئيس قسم التسويق والفعاليات بأن القسم نظم (21)من الفعاليات، واستقبل عدد من المدارس والجامعات بلغ عددهم (31 ) ويأتي ذلك انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية للدائرة، وايمانها المطلق بأهمية هذا الدور الحيوي، وبأن المسؤولية المجتمعية والعمل الانساني جزء لا يتجزأ من رسالة الدائرة، ورؤيتها وقيمها وأهدافها الاستراتيجية، لتعزيز التواصل مع كافة أفراد المجتمع، و لخلق أبعاد انسانية عميقة متأصلة في أبناء المجتمع الاماراتي بشكل عام، كما ينبع من المسؤولية المجتمعية التي تتبناها الدائرة تجاه أفراد المجتمع، وتسعى الدائرة الى نشرها بين الموظفين والموظفات في الدائرة، بالإضافة الى حرصها على توعية موظفي ومراجعي الدائرة بأهمية المحافظة على الصحة العامة، والتوعية بتبني نمط حياة صحي.. . . .ومن جانبها أوضحت روضة السويدي رئيس قسم الإعلام والتواصل في محاكم دبي، يعد قسم الإعلام والتواصل الرابط الأساسي وهمزة الوصل بين محاكم دبي وجمهوره من المستفيدين والمتعاملين، وتحمل على عاتقها مهمة تثبيت الهوية المؤسسية لمحاكم دبي، وتتضافر فيها أنشطة الإعلام، وأبرز مهامها تنشيط التواصل داخل المحاكم وخارجه، وتطويره مع الجهات المعنية ومع مؤسسات القطاع العام والخاص، ووضع الخطط الاستراتيجية للتعامل مع المستفيدين، وتتلخّص رسالتها في العمل على تعزيز السمعة المؤسسية لمحاكم دبي على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية مع رؤية حكومة دبي ووفقا لأفضل المعايير والممارسات العالمية.. .وأشارت روضة السويدي إلى أهمية قسم الإعلام والتواصل لكل مؤسسة حيث تقوم بنقل صورة للأنشطة والخدمات التي تقدمها للجمهور وحاجة الجمهور للحصول على تلك المعلومات، والفن القائم على أسس علمية لبحث انسب طرق التعامل الناجحة المتبادلة بين الدائرة وجمهورها، لتحقيق أهدافها مع مراعاة القيم والمعايير الاجتماعية والقوانين والأخلاق العامة بالمجتمع، لاسيما الدور الذي تلعبه في تلبية رغبات وحاجات الجمهور الداخلي من نواحي مختلفة.. .وأشادت رئيس قسم الإعلام والتواصل، بجهود القسم في تطوير مجموعة فعاَّلة من المبادرات والتخطيط لها وإقامتها على الصعيد الداخلي والخارجي لتقوية نسبة رضا العملاء والموظفين وزيادتها وتعزيز سمعة المؤسسة على نطاق أوسع، وتكوين صورة عن الدائرة من خلال تغطية إعلامية ذكية على المستويات الوطنية والمحلية بالإضافة إلى تكوين سمعة طيبة عن الدائرة والمساهمة في تعزيز الولاء، حيث نجح القسم ببرامجه التوعوية من خلال التعاون مع المؤسسات الإعلامية عن طريق مؤسسة دبي للإعلام بمشاركة السيد أحمد عبدالكريم رئيس شعبة الجلسات الأسرية في محاكم دبي، ببرامج توعوية أسرية، تهدف إلى حماية النسيج الأسري من التفكك، ونشر مفهوم التسامح والتسوية الودية والحفاظ على كيان الأسرة للحصول على مجتمع إماراتي متعاضد، كما أبرم القسم نفسه عدة اتفاقيات إعلامية لسعيها الدائم في حصولها على أكبر عدد نشر في مختلف الوسائل الإعلامية، ومنها التنسيق بين محاكم دبي وهيئة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري وصحيفة الإمارات اليوم في مبادرة ياك العون لترجمة سياسة القيادة في العمل الخيري الإنساني.. .وأكملت روضة السويدي أما في مجال النشر الإعلامي فيتولى القسم مسؤولية الإشراف الكامل على تعزيز ثقة المجتمع بالمحاكم، والحفاظ على سمعتها، من خلال التسويق اللازم للمبادرات والبرامج التي تقدمها، وذلك بنشر الخدمات والأخبار عبر وسائل الإعلام المختلفة، فقد بلغ النشر الإعلامي والتغطيات الخارجية عبر جميع الوسائل الإعلامية للنصف الأول للعام الجاري (367) مقارنة بـــ (280 ) في النصف الأول من العام 2018 بزيادة تقدر بـ (31%)، و ارتفع عدد متابعي قنوات التواصل الاجتماعي بنسبة (14%) ليبلغ ( 105,332 ) متابع كما ارتفع مستوى فاعلية قنوات التواصل الاجتماعي بنسبة (41%) لتبلغ (405,819) مقارنة بـ(287,112) خلال 2018، والذي أتاحت بشكل عام نشر المعلومات في وقت قياسي، ومكن من الاطلاع على فكر وتجــــارب الآخرين، كما فتح مجالات وآفاقاً واسعة لتواصل القيادات مع المجتمع، وبين أفراد المجتمع بعضه وساعدت كثيراً في حفز الابتكار، وأكدت أن الدائرة أولت قنوات التواصل الاجــــتماعي أهمية قصوى متخذةً منها منـــصة تــــفاعلية مع جمهورها، حيث تطلق من خلالها نشر موضوعات متخصصة ودعوات وصوراً وتعليقات حول الفعاليات والأحداث التي تنظمها، بل حولتها إلى منـــبر إعـــلامي توعـــوي .. .وأكدت روضة السويدي أن التواصل مع الجمهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضرورة ملحة ولا يمكن أن تكتمل منظومة وأي دائرة أو مؤسسة تسعى إلى تقديم أفضل الخدمات من دون هذه القنوات التي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية العملية والشخصية، وأن مواقع التواصل الاجتماعي، يمثل أحد أهم الطفرات التقنية والمعلوماتية الاستثنائية التي ظهرت في السنوات الأخيرة، فضلاً عن كونه الأداة الأكثر تفاعلاً والأشد تأثيراً في الحياة العامة وحياة الأفراد.. .وأن إدارة مواقع التواصل الاجتماعي لمحاكم دبي جاءت من منطلق سهولة التواصل واتساع الشهرة وكثرة استخدامها في المجتمع، حيث أحدثت صدى إعلامي من خلال اتاحة المجال للمتقاضين والمجتمع بالتواصل المباشر مع المحاكم والتعرف عن قرب على خدماتها وفعالياتها.. . .​.