المدير التنفيذي لقطاع الكاتب العدل والتسوية والتنفيذ في محاكم دبي يجتمع مع فريق تطوير العمل المؤسسي للاطلاع على سير العمل 

30 مايو 2019


المدير التنفيذي لقطاع الكاتب العدل والتسوية والتنفيذ في محاكم دبي يجتمع مع فريق تطوير العمل المؤسسي للاطلاع على سير العمل


المدير التنفيذي لقطاع
الكاتب العدل والتسوية والتنفيذ في محاكم دبي يجتمع مع فريق تطوير العمل المؤسسي
للاطلاع على سير العمل . .. .المصدر : شعبة الإتصال الجماهيري.اجتمع السيد إبراهيم الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الكاتب العدل والتسوية والتنفيذ في محاكم دبي مع فريق تطوير العمل المؤسسي بالقطاع، للاطلاع على أعمال الإدارات ومؤشراتها، وإنجاز المبادرات وحسن سير العمل بشكل تفصيلي.حيث قام المدير التنفيذي لقطاع الكاتب العدل والتسوية والتنفيذ، بمراجعة اعمال القطاع من حيث، متوسط زمن الانتظار، وزمن الإجراء بإدارة الكاتب العدل، و التحول الإلكتروني بنسبة 100%في مركز التسويه الوديه ، ومناقشة التحول إلى إدارات بلا أوراق في الإدارات التابعة للقطاع، ضمن استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية، في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، لتحول حكومة دبي إلى نموذج ذكي بالكامل، التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي بدبي، للعمل على بناء مستقبل خال من الورق في عام 2021.. . .وأكد الحوسني أن برنامج التحول الى ادارة بلا ورق يساهم في المحافظة على الموارد المادية والطبيعية والبيئية من خلال تخفيض كمية الورق المستهلك في محاكم دبي، ويساعد في سرعة انجاز المعاملات للأفراد والشركات وكذلك يخدم الدائرة في تحقيق سهولة التواصل بين الادارات المختلفة والحفاظ على المعلومات والبيانات المتداولة بسرية تامة. .كما ناقش الحوسني مع فريق تطوير العمل المؤسسي مبادرة محاكم الخير التي أطلقتها إدارة التنفيذ تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، باعتماد عام 2019 عاماً للتسامح، حيث طبقت الادارة في مبادرة محاكم الخير مفهوم المسؤولية الاجتماعية، وتطوير أطر الشراكة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص، من خلال تقديم الدعم المادي، وتأكيد قيمة التسامح باعتبارها امتداداً لنهج زايد مؤسس الدولة –طيب الله ثراه-، وعملاً مؤسسياً مستداماً يهدف إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة.. .​.