فريق " العائلة السعيدة" بإدارة الأحوال الشخصية في محاكم دبي يفعًل الشراكات بين الجهات الأخرى ليرسخ مفاهيم وقيم التسامح

09 مايو 2019


فريق " العائلة السعيدة" بإدارة الأحوال الشخصية في محاكم دبي يفعًل الشراكات بين الجهات الأخرى ليرسخ مفاهيم وقيم التسامح


فريق العائلة السعيدة بإدارة الأحوال الشخصية في محاكم دبي يفعًل الشراكات بين الجهات الأخرى ليرسخ مفاهيم وقيم التسامح. ..المصدر : شعبة الإتصال الجماهيري. .قام فريق العائلة السعيدة بإدارة الأحوال الشخصية في محاكم دبي، بتفعيل الشراكات بينه وبين الجهات الأخرى، لدعم رؤى الدولة في ترسيخ ونشر مفاهيم وقيم التسامح التي تعد عنوان المجتمعات المتقدمة فكرياً وإنسانياً، وأداة من أدوات التمكين الحضاري، وضمان لاستقرار وازدهار الأمم.. حيث نظم الفريق دورة تدريبية لموظفات مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال تحت عنوان التسامح وذلك من منطلق بنود قانون الأحوال الشخصية، ومن جانبه قام سعادة القاضي علي عبد الله الذباحي قاضي تمييز أول بمحكمة الأحوال الشخصية للحديث عن التسامح من منظور قانون الأحوال الشخصية، موضحاً صور التسامح في القانون نفسه وقد تطرق سعادته للحديث عن صور التسامح في قانون الأحوال الشخصية الإماراتي ومنها، الصلح والتوجيه الأسري صورة من صور التسامح، التحكيم الأسري صورة من صور التسامح دور القاضي صورة من صور التسامح، وقد لمح إلى أن إطالة الإجراءات وتأجيل الجلسات في بعض الأحيان قد يكون سبيل لتضميد الجروح الطارئة بين الأزواج ومن ثم يكون سبباً في الصلح والتسامح بعد مرور زمن للتفكير . . .​.