محاكم دبي تسعد موظفيها ومتعامليها في يوم السعادة العالمي

20 مارس 2019


محاكم دبي تسعد موظفيها ومتعامليها في يوم السعادة العالمي


محاكم دبي تسعد موظفيها ومتعامليها في يوم
السعادة العالمي. . .... .. . . أسعدت محاكم دبي موظفيها
ومتعامليها في يوم العالمي للسعادة الذي يصادف 20 مارس من كل عام، وذلك بتقديم
مختلف الخدمات والهدايا، بتنظيم إدارة الاتصال والتسويق المؤسسي، وإدارة إسعاد
الموظفين، وإدارة الموارد البشرية، لتعزيز مفهوم السعادة وتجسيده على أرض الواقع والاهتمام
بالفرد كونه محور اهتمام القيادة وتوفير سبل السعادة والرفاهية له.. . وقال سعادة طارش عيد
المنصوري مدير عام محاكم دبي، أن مفهوم السعادة يتجلى في أبهى صوره في رؤية صاحب
السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في أن سعادة المواطن أولوية
قصوى وهدف مستدام وتوجيهات أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس
الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل
نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم أصحاب السمو حكام
الإمارات في أن كافة السياسات والبرامج والخدمات الحكومية لا بد أن تسهم في صناعة مجتمع
إيجابي وسعيد وتهيئة البيئة المناسبة لسعادة الأفراد والأسر والموظفين وترسيخ الإيجابية
كقيمة أساسية في مجتمع الإمارات.. . وأضاف سعادته تضع محاكم
دبي إسعاد الموظفين والمتعاملين كأولوية قصوى وغاية استراتيجية ومسؤولية وطنية، تماشياً
مع التوجه الوطني نحو جعل السعادة قيمة إنسانية وأسلوب حياة لكل أفراد مجتمع الإمارات،
ويسعدنا ما أثمرت عنه جهودنا الحثيثة في تطوير وتنفيذ محفظة شاملة ومتكاملة من المبادرات
الموجهة لنشر الطاقة الإيجابية وتطوير القيادات الواعدة وتعزيز الكفاءات النسائية،
إلى جانب برامج تكريم التميز وتحفيز الابتكار وبرامج تطوير المسار الوظيفي وإسعاد الموارد
البشرية، وواصل سعادته، أن محاكم دبي سبّاقة في تبنّي السعادة كأسلوب حياة،
حيث توفر كافة سبل الراحة والسعادة لموظفيها ومتعامليها من حيث توفير الخدمات ذات جودة
عالية تلبي احتياجاتهم.. . .. . وأشار سعادته، وفرت محاكم
دبي باليوم العالمي للسعادة، خدمة الطباعة المجانيّة، وهي خدمة مجتمعية تقدمها محاكم
دبي بالتعاون مع مراكز الخدمة المعتمدة العضيد من خلال تقديم خدمات طباعة
اللوائح وتقديم طلبات الدعاوى مجاناً وبأسعار مخفضة، وذلك سعياً من محاكم دبي في إسعاد
مرتادي مراكز العضيد.. . واكمل سعادته، حيث تقدم
مراكز العضيد العديد من الخدمات مثل تقديم الطلبات الإلكترونية لقيد جميع أنواع الدعاوى
ومتابعتها، والاستفسار عن بيانات وتفاصيل الدعاوى، وتقديم طلبات القضايا ومتابعتها،
وخدمات الكاتب العدل الخاص، وخدمات التوثيقات المتعلقة بالأحوال الشخصية (الإشهاد الذكي)،
وخدمات الزواج – المأذون الشرعي وخدمة الاستعلام عن التصرفات العقارية... . وقال مدير عام محاكم دبي،
وبالتزامن مع اليوم العالمي للسعادة، تم توزيع الشيكات لبرنامج محاكم الخير
بحضور سعادة موسى خوري رئيس خدمات الدعم المجتمعية في بنك دبي الإسلامي، وبقيمة
3.6 مليون ل 41 ملف متعثر، وذلك بدعم ورعاية من بنك دبي الإسلامي، حرصاً من محاكم دبي
بالتعاون مع الجهات الداعمة والمتعاونة، على مساعدة من تعثروا مالياً أو تأخروا في
سداد مستحقات مالية من الغارمين والمدينين، بالإضافة إلى المساهمة في الأعمال الخيرية
والمجتمعية والإنسانية التي يرتئيها الجانبان ويتعاونان على تنفيذها.. . وأشار سعادته، حرصنا
على توزيع المبالغ على المتعثرين في اليوم العالمي للسعادة، لنشر الفرح والسعادة على
قلوب المتعثرين وفتح نافذة الأمل لهم، حيث تسعى مبادرة محاكم الخير إلى
تحقيق تنمية روح التكافل الاجتماعي، وتقوية أواصر التعاون بين أفراد المجتمع، وتقديم
العون الاجتماعي، وتجسير الفجوة بين أفراد المجتمع، وذلك فيما يتعلق بحياتهم المعيشية،
وتحقيق العيش الكريم لكافة أفراد المجتمع، حيث أننا بهذه المبادرة حققنا بمستوى عالٍ
من تنفيذ الأهداف الاستراتيجية المشتركة، وتأسيس شراكة مجتمعية تهدف لخدمة المجتمع
والرقي به وتحقيق مصالحه، والعمل على الأعمال الخيرية التي تخدم المجتمع وتساعدهم على تجاوز المعوقات
التي تؤثر في استقرارهم الأسري والاجتماعي.. . وأضاف سعادته، ولا ننسى
جهود فريق محاكم الخير الذي عمل خلال فترة قصيرة بجمع 10 ملايين درهم،
بدعم ورعاية من الإمارات الإسلامي، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وبنك دبي
الإسلامي، حيث تم سداد 122 ملف، وكل هذا يصب في كون الحملة تُفعّل الدور المجتمعي،
انطلاقاً من المنهج الإسلامي الذي يحث على الصدقات ويعلي شأنها، وسعياً على تفريج كربهم
وإسعادهم...